استأنفت محكمة جنايات شبرا الخيمة الإثنين 4 فبراير/شباط، محاكمة 48 متهما من قيادة جماعة الإخوان المسلمين، بينهم المرشد العام محمد بديع، في أحداث قطع الطريق الزراعي بمدينة قليوب، والتي راح ضحيتَها شخصان وأصيب العشرات. وتجري المحاكمة بمقر معهد أمناء الشرطة بطرة ثاني في ظل إجراءات أمنية مشددة. ومن المتهمين أيضا في هذه القضية صفوت حجازي، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، ووزير التموين السابق باسم عودة، ووزير الشباب السابق أسامة ياسين، وهم يواجهون تهم قطع الطريق وتعطيل حركة المرور وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة وارتكاب أعمال تخريب عرّضت حياة مواطنين للخطر والشروع في القتل. وأفادت مراسلتنا في القاهرة بأن المتهمين دخلوا قفص الاتهام مقيدي الأيدي وهم ينكرون جميع التهم الموجهة إليهم ويهتفون ضد العسكر، بينما قال بديع إن أحداث 30 يونيو/حزيران هي سحر وليس ثورة. هذا ومن المتوقع أن تجري في القاهرة غدا الثلاثاء الجلسة الرابعة من محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في أحداث الاتحادية.